الإيمان بكل ما أخبر الله به في كتابه أو أخبر به رسوله صلى الله عليه وسلم مما يكون بعد الموت يسمى


الإيمان بكل ما أخبر الله به في كتابه أو أخبر به رسوله صلى الله عليه وسلم مما يكون بعد الموت يسمى ، الإيمان  هو الخضوع والإقرار والاستسلام، ومحله القلب، ويصدقه العمل، وهو التصديق الجازم بالله تعالى، وتوحيده، والإيمان بملائكته، وكتبه، ورسله، واليوم الآخر، والقدر خيره وشره.

الإيمان بكل ما أخبر الله به في كتابه أو أخبر به رسوله صلى الله عليه وسلم مما يكون بعد الموت يسمى

الايمان باليوم الاخر هو أحد أهم أركان الدين الذي يحدد فيه مصير الخلائق، والإيمان به يعني التصديق بكل ما جاء به الله -تعالى- وجاء به نبيه -عليه الصلاة والسلام- من أخبار غيبية متعلقة بذلك اليوم، ومنها: علامات الساعة الدالة على قرب وقوع يوم القيامة، ومرحلة ما بعد الموت وبعث الخلائق، ومسيرها إلى أرض الحشر، ووقوفها للعرض والحساب، ثم وضع الميزان والصراط، ثمّ المصير الأخير.

الإيمان بكل ما أخبر الله به في كتابه أو أخبر به رسوله صلى الله عليه وسلم مما يكون بعد الموت يسمى

الإجابة هي : الإيمان باليوم الآخر .

نرحب بكم زوار منصتنا ” نبراس علوي ” الذي يقدم لكم جميع ما تبحثون عنه في جميع المجالات الأخبارية والرياضية والترفيهية والتعليمية بجميع مراحلها ,,, عبر منصتنا نبراس علوي تجد كلما تبحث عنة , في جميع المجالات في اي وقت في اي لحظة ,,, وعبر فريق عمل نبراس علوي نوفر لكم كل جديد , نواكب الأحدث والتطورات ونزودكم بها ,,, كما يسعدنا ان نستقبل اسئلتكم واستفساراتكم واقتراحاتكم من خلال مشاركتكم معنا,,,

اترك رد

x
%d مدونون معجبون بهذه: