ما هو الدعاء الذي لا يرده الله

[ad_1]

ما هو الدعاء الذي لا يرده الله، في البداية أريد أن أقول لك أنَّ الله -تعالى- لا يردُّ عبدًا دعاه مهما كانت صيغة هذا الدعاء، شريطة الإخلاص لله -تعالى- في دعائك، وعدم دعوة أحد سواه، والصبر وعدم استعجال الإجابة، وكُن على يقين تام بأنَّ الله -تعالى- لن يردك خائبًا، واحرص في دعائك على أن لا تتعدى على أحد، أو تدعو ظلمًا على أحد.

فالدعاء يجب أن يكون طيبًا يحمل الخير، وإذ دعوت فاحرص على أن تبدأ الدعاء بالحمد والثناء على الله، ثم الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم-، ثم بعد ذلك تبدأ الدعاء، والأفضل أن تكون مستقبلًا القبلة، وتدعو الله بأجمل الكلام وأبينه.

أما الدعاء الذي إن دعا به المسلم فإنَّ الله -تعالى- لا بدَّ أن يستجيب له فسأقول لك دعاء سيدنا يونس وهو في بطن الحوت، (لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين).

وذلك لقول رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في الحديث الشريف الذي أخرجه الألباني في صحيح الترمذي عن سعد بني أبي وقاص: (دعوةُ ذي النُّونِ إذ دعا وهو في بطنِ الحوتِ لا إلهَ إلَّا أنتَ سبحانَك إنِّي كنتُ من الظالمينَ فإنَّه لم يدعُ بها رجلٌ مسلمٌ في شيءٍ قطُّ إلَّا استجاب اللهُ له).

ما هو الدعاء الذي لا يرده الله؟

  • ثبت في الحديث الصحيح عن سعد بن أبي وقّاص أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: (دعوةُ ذي النُّونِ إذ دعا وهو في بطنِ الحوتِ لا إلهَ إلَّا أنتَ سبحانَك إنِّي كنتُ من الظالمينَ فإنَّه لم يدعُ بها رجلٌ مسلمٌ في شيءٍ قطُّ إلَّا استجاب اللهُ له). أخرجه الألباني
  • ثبت في الحديث عن أنس بن مالك -رضي الله عنه-: (أنَّهُ كانَ معَ رسولِ اللهِ -صلّى الله عليه وسلم- جالسًا ورجلٌ يصلِّي ثمَّ دعا اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ بأنَّ لَكَ الحمدُ لا إلَهَ إلَّا أنتَ المنَّانُ بديعُ السَّمواتِ والأرضِ يا ذا الجلالِ والإِكرامِ يا حيُّ يا قيُّومُ فقالَ النَّبيُّ -صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ- لقد دعا اللهَ باسمِهِ العظيمِ الَّذي إذا دعيَ بِهِ أجابَ وإذا سئلَ بِهِ أعطى). أخرجه أبو داود وهو حديث صالح للاحتجاج.
  • ورد في حديثٍ حسن عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: (ثلاثُ دَعواتٍ لا تُرَدُّ : دعوةُ الوالِدِ لِولدِهِ ، ودعوةُ الصائِمِ ، ودعوةُ المسافِرِ). أخرجه الألباني

أسباب استجابة الدعاء؟

أسباب استجابة الدعاء فهي كثيرة، ومنها:

  • الإخلاص واستحضار القلب والخشوع عند الدعاء، واليقين بالإجابة.
  • عدم الاستعجال أو استبطاء الإجابة.
  • عدم أكل الحرام أو الدعاء بقطيعة رحم أو إثم.
  • الوضوء قبل الدعاء واستقبال القبلة ورفع اليدين.
  • الإلحاح بالدعاء والتذلّل والانكسار بين يدي الله تعالى.
  • تحرّي أوقات إجابة الدعاء؛ كيوم الجمعة، وفي الثلث الأخير من الليل، وبين الأذان والإقامة.
  • الابتعاد عن التكلّف، فلا يسأل الله أشياءً محدّدة بأوصاف دقيقة، فالمؤمن يدعو بالخير ويستعيذ من الشر، والله تعالى عليم بما يصلح عباده جميعًا.

نرحب بكم زوار منصتنا ” نبراس علوي ” الذي يقدم لكم جميع ما تبحثون عنه في جميع المجالات الأخبارية والرياضية والترفيهية والتعليمية بجميع مراحلها ,,, عبر منصتنا نبراس علوي تجد كلما تبحث عنة , في جميع المجالات في اي وقت في اي لحظة ,,, وعبر فريق عمل نبراس علوي نوفر لكم كل جديد , نواكب الأحدث والتطورات ونزودكم بها ,,, كما يسعدنا ان نستقبل اسئلتكم واستفساراتكم واقتراحاتكم من خلال مشاركتكم معنا,,,

[ad_2]

اترك رد

x
%d مدونون معجبون بهذه: