عاجل.. انهيار أسرة المذيعة شيماء جمال أمام مشرحة زينهم في انتظار استلام جثمانها


انهارت أسرة شيماء جمال أثناء انتظار جثة ابنتهم داخل مشرحة زينهم بالقاهرة ، تمهيدًا لدفنها في مقبرة السيدة نفيسة.

وذلك بعد أن أصدرت الجهات المختصة أمس تصريح الدفن بعد ظهور نتائج تحليل الحمض النووي التي أكدت أن الجثة كانت للصحفية شيماء جمال.

وكانت النيابة العامة قد أصدرت تصريحًا بدفن جثة الصحافية شيماء جمال ، بعد استكمال إجراءات التشريح ، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ، لتسليم الجثة لأسرتها.

تفاصيل مقتل المذيعة شيماء جمال بحسب أقوال المتهم الثاني

في مسرح الجريمة ، وأثناء إخراج جثة “شيماء جمال” ، روى المتهم الثاني ، الشاهد الوحيد على الجريمة ، تفاصيل ما حدث قبل الجريمة بين الضحية والمتهم للشرطة والنيابة. ، قائلا إن المتهم كلفه بالبحث عن مزرعة للشراء أو الإيجار ، ثم ذهب مع المتهم وزوجته إلى هذه المزرعة. في قرية أبو صير في بدرشين ، وعند وصولهما ، سمع مشادة كلامية بين الزوجين ، حيث هاجمت الضحية زوجها بكلمات مسيئة أغضبه ، مما جعله يخرج سلاحه الناري “تبنجا” ويضرب يده. ورأسها بثلاث ضربات ، وكان يمسك رقبتها من “وشاح” كانت ترتديه ، مما أدى إلى اختناقها. والدم ينفجر من رأسها.

تفاصيل ما حدث بعد مقتل “شيماء جمال” بين المتهمين والشاهد الوحيد

ثم أضاف المتهم الثاني أنه حاول الهرب بعد قتل “المذيع” لكن زوجها “أ. ح »هدده بسلاحه الناري لتحذيره من نشر ما رآه واحتجزه في مكان بالساحل الشمالي لكنه تمكن من الهرب وقدم شهادته إلى نيابة جنوب الجيزة التي تحركت على الفور لإبلاغ نيابة الاستئناف. التي حققت مع الشاهد ثم خاطبت مجلس الدولة لرفع الحصانة عن المتهم واتخاذ الإجراءات القانونية بحقه وإصدار قرار بالقبض عليه وإحضاره بعد هروبه.

بداية اختفاء شيماء جمال …

والمفاجأة أن زوج مستشارها هو الذي أبلغ عن اختفاء زوجته قبل 20 يومًا من الكشف عن جثتها داخل منزل الزوجية ، وأن التحقيقات الأمنية ، بعد ثبوت خطورة البلاغ ، شكلت فريقًا أمنيًا لكشف النقاب. ملابسات اختفاء شيماء جمال.

وتابع الفريق الأمني ​​مسار المذيعة شيماء جمال ، وتبين أنها كانت داخل محل لتصفيف الشعر وقت ظهورها الأخير وقبل إغلاق هاتفها المحمول.

وكشفت التحقيقات أن المستشارة زوج شيماء جمال كان ينتظرها على الطريق العام ، وأنه انتظر طويلا حتى رافقته إلى منزل الزوجية بالشيخ زايد بمحافظة الجيزة.

واستجوب الفريق الأمني ​​الزوج ، بعد اختفائه بدوره ، إلى أن كشفت تحقيقات المباحث أنه قتلها ودفنها في بيت الزوجية.

امن في فيلا المذيعة شيماء جمال

وبعد الحصول على إذن من النيابة العامة ، دخلت الأجهزة الأمنية في منزل الزوجية وفتشت جثة شيماء جمال ، حيث تحطم رأسها بأداة حادة.

اترك رد

x
%d مدونون معجبون بهذه: