صلاح أم هالاند.. من يتربع على عرش البريميرليغ الذهبي؟


في الموسم الماضي، اشتعلت المنافسة الفردية على جائزة الحذاء الذهبي بنفس قدر اشتعال التنافس على لقب الدوري بين مانشستر سيتي وليفربول، قبل أن يتوج رجال غوارديولا في النهاية.

محمد صلاح نجم ليفربول أنقذ موسمه الفردي بالتسجيل في المباراة الأخيرة، ليعادل الكوري الجنوبي هيونغ سون لاعب توتنهام هوتسبير ويفوز كلاهما بنسخة من الحذاء الذهبي الذي يمنح لهداف الدوري.

منافسة سداسية

في الموسم الجديد، استعانت الأندية بهدافين من الطراز الرفيع، حيث ضم مانشستر سيتي اللاعب النرويجي إرلينغ هالاند من بروسيا دورتموند الألماني.

وتعاقد ليفربول مع داروين نونيز القادم من فريق بنفيكا البرتغالي، وكلاهما يشاركان في مركز المهاجم الكلاسيكي صاحب الرقم 9.

هالاند ونونيز سيجعلان التنافس على جائزة الحذاء الذهبي أكثر اشتعالا، وسيظل المصري محمد صلاح مرشحا فوق العادة للفوز بالجائزة التي حصدها 3 مرات منذ انتقاله إلى ليفربول موسم 2017-2018.

صلاح يأمل في معادلة الرقم القياسي للفرنسي تيري هنري، الذي حصد جائزة الحذاء الذهبي 4 مرات في مسيرته خلال مواسم (2001-2002، 2003-2004، 2004-2005، 2005-2006).

“الفرعون المصري” نال الجائزة 3 مرات في مواسم (2017-2018، 2018-2019، 2021-2022)، ويأمل أن يكون موسم 2022-2023 هو موسم الحذاء الذهبي الرابع ليسطر اسمه بحروف من ذهب في تاريخ المسابقة.

لكن هدف صلاح، هو نفس هدف الإنجليزي هاري كين صاحب ثلاثة أحذية ذهبية من قبل في مواسم (2015-2016، 2016-2017، 2020-2021)، حيث يأمل مهاجم توتنهام في معادلة رقم هنري هو الآخر.

وينافس هاري كين من داخل فريقه، الكوري الجنوبي سون الطامح لتكرار إنجاز الموسم الماضي ومعانقة الجائزة، ليكون خامس المتنافسين على الجائزة المرموقة في إنجلترا.

أما المنافس السادس لكل هؤلاء، هو كريستيانو رونالدو نجم مانشستر يونايتد والذي سجل 18 هدفا في الموسم الماضي ببريميرليغ رغم عدم لعبه كل المباريات وكان قريبا من التنافس مع صلاح وسون أغلب فترات الموسم.

رونالدو يسعى لأن يكون موسمه الأخير مع مانشستر يونايتد شاهدا على إنجاز جديد بمعانقة الحذاء الذهبي الذي فاز به موسم 2007-2008 بتسجيل 31 هدفا.

اترك رد

x
%d مدونون معجبون بهذه: