جردوهم من ملابسهم.. تعذيب عمال سوريين ولبنانيين للتهرّب من دفع أجورهم (فيديو)


انتشرت في لبنان عدد من الفيديوهات المروعة والمروعة لحادث غير إنساني ومروع ، وقع في منطقة العاقورة بمحافظة جبل لبنان.

وتتمثل هذه الحادثة اللاإنسانية في ضرب وتعذيب عدد من الشبان اللبنانيين والسوريين بينهم قاصرون.

ونقلت قناة “الحرة” الأمريكية عن وكيل الضحية محمد البعريني تأكيده أن الحادث بدأ قبل أيام عندما طالب شخص من مجموعة العمال بالعمل معه في قطف أرضه المزروعة بالكرز. مبينا ان 14 عاملا ذهبوا للعمل.

وأوضح الوكيل أنه بعد انتهاء العمال من جني المحصول اتهمهم صاحب المنزل بسرقة نظارته الشمسية ومبلغ مليون ليرة لبنانية.

وأشار إلى أن المالك وآخرين قاموا بتعذيب العمال في غرفة في الكرم بالضرب والجلد والصعق بالصدمات الكهربائية ، في محاولة للتهرب من دفع حقوقهم.

وأشار الوكيل إلى أن مخابرات الجيش في قرطبا علمت بالحادث ، وباشروا التحقيق وشاهدوا كيف تم تقييد أيدي الضحايا ، فيما قدم صاحب الأرض شكوى رسمية في مركز شرطة العاقورة ، زاعمًا أن نظارة شمسية وسرقة مبلغ مائة مليون ليرة لبنانية.

وأوضح أن المدعي العام لم يكن على علم بتعذيب الشبان ، فيما اتضحت الصورة له ووصلت القضية إلى مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان.

وأوضح البيري أن الشبان الضحايا قطعوا الطريق أمام قسم شرطة العبدة احتجاجا على عدم توقيف صاحب الأرض حتى الآن ، مبينا أن النائب العام طلب إحضاره والقبض عليه.

بدورها ، أوضحت قوى الأمن الداخلي في لبنان أنه بعد تداول مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي ، فتح مركز الشرطة المعني تحقيقًا في الواقعة.

اترك رد

x
%d مدونون معجبون بهذه: