الريسفيراترول فوائد عظيمة أهمها تثبيط الخلايا السرطانية


الريسفيراترول هو مركب نباتي موجود في النبيذ الأحمر والعنب والتوت. و يتميز بأن له العديد من الفوائد الصحية ، فقد تم ربط مكملات ريسفيرترول بالعديد من الفوائد الصحية المدهشة. كالحفاظ على وظائف المخ و خفض ضغط الدم وتنظيم مستويات الكوليسترول في الدم. و في هذة المقالة سنوضح لكم كل المعلومات المتعلقة بالريسفيراترول كالفوائد الصحية والآثار الجانبية .

ما هو الريسفيراترول ؟

الريسفيراترول هو مركب نباتي يعمل كمضاد للأكسدة ، وتشمل المصادر الغذائية الغنية بالريسفيراترول على النبيذ الأحمر والعنب والتوت والفول السوداني .

يتركز مركب الريسفيراترول في جلود و بذور العنب والتوت ، ويتم تضمين هذة الأجزاء من العنب في تخمير النبيذ الأحمر. و بالتالي، يكون تركيزه عالي بشكل خاص في الريسفيراترول .

الفوائد الصحية للريسفيراترول :                  

1- تساعد مكملات الريسفيراترول على خفض مستويات ضغط الدم :

تساعد الخصائص المضادة للأكسدة للريسفيراترول على خفض ضغط الدم. حيث أنها تساعد في تقليل الضغط على جدران الشرايين عندما ينبض القلب. يسمى هذا النوع من الضغط ضغط الدم الانقباضي ، و يظهر على أنه الرقم العلوي في قراءت ضغط الدم .

عندما يرتفع ضغط الدم الانقباضي مع تقدم العمر ، تزيد فرص الإصابة بتصلب الشرايين والتي تشكل عامل خطر للإصابة بأمراض القلب. كما يساعد الريسفيراترول على خفض ضغط الدم من خلال إنتاج المزيد من أكسيد النيتريك. مما يؤدي إلى استرخاء الأوعية الدموية .

2- خفض مستويات الدهون في الدم :

أثبتت الدراسات أن المكملات الغذائية للريسفيراترول لها تأثير إيجابي على مستويات الدهون و الكوليسترول في الدم. حيث أنها تقلل تأثير الإنزيم الذي يتحكم في إنتاج الكوليسترول. كما أنه كمضاد للأكسدة، لذلك قد يقلل من أكسدة الكوليسترول الضار LDL. حيث أنه أكسدة LDL تزيد من تراكم البلاك في جدران الشرايين .

3- يحافظ على وظائف المخ :

أثبتت الدراسات أن الريسفيراترول يساعد في إبطاء التدهور المعرفي المرتبط بتقدم العمر. و ذلك بسبب خصائصه المضادة للأكسدة والالتهابات. كما ان الريسفيراترول يتداخل مع شظايا البروتين التي تسمى بيتا أميلويد والتي تعد ضرورية لتشكيل اللويحات التي تسبب الإصابة بمرض الزهايمر .

4- يزيد من حساسية الأنسولين :

أثبتت الدراسات أن الريسفيراترول له فوائد عديدة لمرض السكري ، حيث أنه يعمل على زيادة حساسية الأنسولين والوقاية من مضاعفات مرض السكري ، حيث يعمل الريسفيراترول على وقف إنزيم معين يعمل على تحويل الجلوكوز إلى سوربيتول وهو سكر الكحول ، وعندما يتراكم الكثير من السوربيتول لدى مرضى السكري ، يمكن أن يؤدي إلى إجهاد مؤكسد مدمر للخلايا .

وهذة الفوائد الأخرى للريسفيراترول لمرضى السكري :

  • قد يقي من الإجهاد التأكسدي : حيث يساعد تأثيره المضاد للأكسدة في الحماية من الإجهاد التأكسدي الذي يسبب بعض مضاعفات مرض السكري .
  • التقليل من الالتهابات : يقلل الريسفيراترول من الإصابة بالأمراض المزمنة ومنها مرض السكري .
  • ينشط AMPK : وهو عبارة عن بروتين يساعد الجسم على استقلاب الجلوكوز ، وبالتالي يساعد في الحفاظ على مستويات السكر في الدم .

5- يخفف من آلام المفاصل :

التهاب المفاصل هو مرض شائع إلى آلام المفاصل وصعوية الحركة ، وتساعد مكملات الريسفيراترول على علاج آلام المفاصل والوقاية منها ، وذلك لأنه يساعد على حماية الغضروف من التدهور بسبب خصائصه المضادة للالتهابات ، ويُمكن أن يتسبب انهيار الغضروف في آلام المفاصل والتهابها وبالتالي للريسفيراترول تأثير إيجابي على التهاب المفاصل .

6- تثبيط الخلايا السرطانية :

أثبتت الدراسات أن الريسفيراترول يحارب عدة أنواع من الخلايا السرطانية بما في ذلك المعدة والقولون والجلد والثدي والبروستاتا ، وذلك عن طريق الآتي :

  • يمنع نمو الخلايا السرطانية من التكاثر والانتشار .
  • يُغير الريسفيراترول التعبير الجيني في الخلايا السرطانية مما يمنع نموها .
  • قد يتداخل الريسفيراترول مع طريقة إفراز هرمونات معينة ، مما قد يمنع السرطانات المعتمدة على الهرمونات من الانتشار .

الآثار الجانبية للريسفيراترول :

في حين أن هناك عدداً قليلاً من الآثار الجانبية للريسفيراترول مقارنة بالفوائد ، إلا أن بعض الدراسات تظهر أنه قد يتصرف كعامل مؤكسد بدلاً من منع تلف الخلايا الذي تُسببه الجذور الحرة ، مما قد يؤدي إلى تلف الحمض النووي الخلوي DNA والإجهاد التأكسدي .

وبشكل عام ، إذا تناول شخص مكملات الريسفيراترول بكميات صغيرة على المدى القصير ، فلن يتعرض لأعراض جانبية ومع ذلك ، قد تظهر بعض الآثار الجانبية على بعض الأشخاص والتي تشمل على الآتي :

  • الشعور بالغثيان
  • القئ
  • الإسهال
  • ضعف الكبد

وتظهر بعض الآثار الجانبية النادرة والتي تشمل على الآتي :

  • الحمى
  • انخفاض كريات الدم البيضاء

طريقة الحصول على الريسفيراترول :

أسهل طريقة لاستهلاكه بكميات آمنة هو عن طريق المصادر الغذائية الغنية به ، والتي تشمل على العنب والتوت والرمان والعصائر التي تحتوي على هذة الفاكهة .

كما قد يتناول بعض الأشخاص أيضاً مكملاته لخفض ضغط الدم ، حيث تحتوي العديد من هذة المكملات على جرعات أعلى بكثير من الريسفيراترول مما قد يستهلكه الشخص بشكل طبيعي في مصادر الغذاء .

"مكملات

الجرعة الموصي بها من المكملات الغذائية للريسفيراترول :

إن الجرعة المناسبة منه غير واضحة ولا تزال قيد المناقشة من قبل الأطباء ، ولكن أنه من الآمن أن تتناول الريسفيراترول بجرعات تصل إلى 5 جرام يومياً ، ولكن قد يؤدي تناول أكثر من 2.5 جرام يومياَ إلى ظهور بعض الآثار الجانبية في البطن مثل التشنجات وانتفاخ البطن والغثيان .

كما أظهرت الأبحاث أن الجرعات التي تقل عن أو تساوي 0.15 ميلليجرام من الريسفيراترول قد تكون أكثر فعالية في التقليل من الضغط على جدران الشرايين مما يساعد على تنظيم مستويات ضغط الدم بشكل أفضل .

بشكل عام ، يكون لدى الأشخاص تحمل مختلف لجرعاته ، ولا توجد جرعة محددة يوصي بها ، في جميع المجالات ، ولذلك يجب استشارة الطبيب حول الجرعة التي تكون أكثر أماناً وفائدة لجسمهم لتجنب آي آثار جانبية .

الريسفيراترول هو مركب طبيعي يوجد في العنب والتوت والفواكه والمكسرات ، وله العديد من الفوائد الصحية على القلب والصحة ، ويجب استشارة الطبيب قبل تناول المكملات الغذائية للريفيراسترول .

اترك رد

x
%d مدونون معجبون بهذه: